أسباب تساقط الشعر وطريقة مذهلة لعلاجه عن الرجال والنساء

وفقًا للمكتبة الوطنية الأمريكية للطب (NLM)، فإن الصلع الذكري هو النوع الأكثر شيوعًا لتساقط الشعر لدى كل من الرجال والنساء، حيث يتعرض أكثر من 50٪ من الرجال لخطر الإصابة بنوع من الصلع الذكوري، حيث أن كل شعرة بشري لها دورة نمو محددة، ولكن هذه الدورة تنقطع بسبب الصلع الذكوري، مما يضعف بصيلات الشعر وينتج عنه شعر أقصر وأضعف في النهاية تتوقف دورة النمو ولا ينمو شعر جديد، في حين يمكن أن يحدث تساقط الشعر لأسباب طبية مثل استخدام الستيرويد وأنواع معينة من السرطان والأدوية وأمراض الغدة الدرقية.

تجربة جديدة لعلاج تساقط الشعر

في دراسة نشرت في مجلة Biophysical Journal، اكتشف فريق من الباحثين في جامعة ريفرسايد في كاليفورنيا مادة كيميائية تسمى TGF-beta تتسبب في انقسام الخلايا الجذعية لبصيلات الشعر وموت بعضها، حيث أظهرت هذه الدراسة أن TGF-beta يلعب دورين متعارضين. بمعنى آخر، يساعد في تحفيز بعض الخلايا داخل بصيلات الشعر لبدء دورة حياة جديدة، والتي بدورها تساعد في تنظيم عملية موت الخلايا المبرمج، ووفقًا للمجلة، تفتح هذه الدراسة الجديدة الباب للتجارب والبحث لإيجاد أدوية تعيد تنشيط “TGF-beta” لنمو الشعر.

علاج واعد لتساقط الشعر

ولإمكانية اكتشاف علاجات جديدة للصلع، كشفت دراسة جديدة في مجلة Developmental Cell عن الآلية الدقيقة التي ترسل بها خلايا الجلد الحليمية إشارات إلى بصيلات الشعر لتحفيز نموها، وفي أوقات مختلفة من دورة حياة الجريب، ترسل خلايا الحليمة في الأدمة إشارات إلى الجريب لإبقائها نائمة أو لتحفيز نمو الجريب “، كما قال أستاذ علم الأحياء بجامعة كاليفورنيا، كما يقول أحد المؤلفين، وجدنا أن جزيء الإشارة SCUBE3، الذي تنتجه الخلايا الحليمية في الأدمة عادةً، هو المرسال المستخدم لإخبار الخلايا الجذعية الشعرية المجاورة ببدء الانقسام، وهو بداية نمو شعر جديد.

تقوية فرو الرأس

عندما قام الباحثون بحقن SCUBE3 في جلد الفئران المزروعة ببصيلات شعر فروة الرأس البشرية، لاحظوا نمو شعر جديد في كل من بصيلات شعر الإنسان الخاملة والجلد المحيط بالفئران، وقال كريستيان غيريرو جواريز، أحد الباحثين المشاركين في الاختبارات: “تمثل هذه الدراسات دليلاً على أن جزيئات SCUBE3، أو الجزيئات المشتقة منها، قد تكون علاجات واعدة لتساقط الشعر”.

“إبرة مجهرية بلاستيكية”

نجحت دراسة جديدة في استعادة نمو الشعر في نموذج الفئران المصاب بالثعلبة باستخدام “إبر بلاستيكية دقيقة” محملة بالراباميسين و epigallocatechin gallate (EGCG)، واستخدم العلماء تقنية إبرة مجهرية لتجاوز الطبقة القرنية وتوصيل الأدوية مباشرة إلى الطبقات الداخلية من الجلد، وفي هذه الدراسة، تم استخدام الجسيمات النانوية القابلة للذوبان لتوصيل الأدوية التي تحفز إعادة نمو الشعر مباشرة إلى الطبقات الداخلية من الجلد، حيث تتجاوز فوائد هذه التقنية إعادة نمو الشعر ويمكن استخدامها لعلاج العديد من الأمراض الجلدية الأخرى، في حين يوصي جميع الأطباء باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن غني بالحديد والفيتامينات للحفاظ على شعر صحي وقوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك لاستخدام خدمات الموقع قم بإيقاف مانع الاعلانات