أوزجان دينيز وأروى جودة ما سبب فسخهما للخطبة

هناك أشخاص كثيرون يمرون بتجارب ولكنها لا تكتمل، وإن تلك التجارب تكون بمثابة خبرة في الحياة، ولكن نجد الكثيرون من الأشخاص يهتمون لتلك الأحداث ويبحثون ورائها بشكل كبير، خاصة وإن كانت تخص أحد المشاهير، فهناك الكثيرون ممن يتساءلون عن أوزجان دينيز وأروى جودة ما سبب فسخهما للخطبة، ويرغبون في التعرف على الأسباب والأحداث، ونحن الآن بصدد التعرف على كل المعلومات التي حصلنا عليها بشكل موثق، وسنقوم بعرضها في السطور القليلة القادمة.

أوزجان دينيز وأروى جودة ما سبب فسخهما للخطبة

أوزجان دينيز هو فنان تركي مشهور، أما أروى جودة فهي عارضة أزياء، وقد تقابلا في ديفيليه خاص بعمل أروى في تركيا، وتعرفا إلى بعضهما البعض في الفندق الذي كان يقيم فيه كليهما، وكانت دائماً ما تشاهد أعماله وتثني عليها، وهو أيضاً كان يثني على ما تفعل أثناء قيامها بأعمالها، وبعد التعارف تمت بينهم الخطبة، وقد سعدا بها كثيراً، ولكن ظل كل منهما في بلده.

أسباب فسخ الخطبة

في الفترة التي كانت بمثابة الخطبة، كان كل منهم يعيش في بلده، ولم يكن سهلاً على أي منهم أن ينتقل للعيش مع الآخر وترك أهله، وأعماله، ويذهب إلى بلد لا يعرف عنها شيء، أو لا يجيد التعامل مع أهلها، وبالتالي فلقد ظل هذا عائقاً كبيراً في علاقتهم ببعضهم، كما أن كليهما لم يتجرأ على اتخاذ قرار التنازل من أجل الطرف الآخر، وبالتالي فإن هذا كان من أكبر المشكلات التي يمكن أن تحدث بسبب عدم وجود إمكانية اجتماعهما معاً.

الأسباب الأهم لفسخ الخطبة

كما أن الظروف المحيطة بهما ليست متكافئة حيث أن أروى تتعامل مع خطيبها عن طريق مترجمة للغة التركية لإنها لا تجيد اللغة التركية، كما أن أوزجان لا يجيد اللغة التركية، وهذا من أكبر وأهم الأسباب التي جعلت تلك العلاقة لا يمكن أن تتم بهذا الشكل، حيث أنه لا يمكن التواصل فيما بينهم والتفاهم على أي من الأمور الخاصة بهم وبالمستقبل الذي ينتظرهم كأزواج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك لاستخدام خدمات الموقع قم بإيقاف مانع الاعلانات